لماذا يحتاج رجال الأعمال إلى خطة خلافة أو خروج من المشروع

تم تحقيق ثروات ضخمة لكثير من الأميركيين من خلال شركاتهم الخاصة. وبوصول رواد الأعمال من جيل الستينات المراحل الأخيرة من مسيرتهم المهنية، أظهر استطلاع رأي الثروة والثروة في الولايات المتحدة لعام 2016 أن ما يقرب من 66٪ من هؤلاء المستثمرين ليس لديهم خطة واضحة للمواصلة أو مغادرة المشروع. وبما أن معظم منظمي المشاريع يعتمدون على شركاتهم من أجل المال، فإن عدم وجود مثل هذا الترتيب يعني أن رعايتهم الأساسية للرواتب يمكن أن تكون في خطر.

 

كما يظهر التحقيق:

 

  • 16٪ فقط يخططون لتمرير الأعمال إلى أسرهم.
  • 63 في المائة من أصحاب المشاريع الأكثر رسوخا (أكثر من 50) ليس لديهم خطط رسمية للمواصلة.
  • مالكي الأعمال لا يعرفون كيفية الحصول على أعلى حافز لأعمالهم.
  • لا يملكون خطة خروج واضحة مما قد يؤثر على تقاعدهم.

 

العديد من الباعثين التجاريين لا يضعون خطة خروج من المشروع (او خطة غير لائقة. ماذا لو حدث ما لم يكن في الحسبان) وبعضهم يضع خطة ولا يوليها الاهتمام اللازم ولا يتشاركها مع الأطراف المعنية. إن عدم وجود خطة واضحة تترك احتمالا ضئيلا جدا للتحول أو البيع الأمثل للأعمال التجارية، سواء أكانت الخطة تنطوي على بيع تجاري محتمل لأطراف ثالثة أو خلافة أفراد الأسرة أو الشركاء التجاريين أو غيرهم من أصحاب المصلحة.

 

مزايا خطة الخلافة أو استراتيجية الخروج

 

إن وضع خطة التقدم التدريجي لا غنى عنه لجميع الشركاء، بغض النظر عما إذا كانوا مؤلفين أو العمال أو العملاء الذين وضعوا ثقتهم في الشركة. عندما يكونوا على استعداد للتقدم، فإن رواد الأعمال في موقع رائع للحصول على تقدير الشركة التي قاموا بتصنيعها وترتيبها للخروج السلس من قبل المالك أو لتغيير غير متوقع في الظروف، على سبيل المثال، المرض، العجز أو الفصل.

 

ومن ثم، فإنني على ثقة من أن أصحاب المشاريع بحاجة إلى النظر بدقة في خمسة تأملات رئيسية مهمة لوضع ترتيب فعال للخروج.  

 

  1. رؤية واضحة لك وللمشروع: لا بد من وجود رؤية واضحة للشركة في خال اضطررت للذهاب. تساعد الرؤية الواضحة على تحديد الأهداف وتمريرها للشركاء بحيث يمكن لهم مواصلة المسيرة في حال اخترت ان تغادر العمل.
  2. اعرف القيمية الفعلية لعملك: معرفة القيمية الحقيقية لعملك يساعدك على مواجهة التغيرات التي قد تحدث والتي تضطرك لمغادرة الشركة. ومن مؤشرات الأداء التي تساعد على تحديد قيمة عملك: قاعدة عملاء ثابتة ومختلفة، تنمية الإيرادات، حوافز قوية، استمرار الشركاء الرئيسيين.

ومن المفيد النظر في الحصول على سلطة التقييم أو تبادل الوسيط لمسح مزيج من الأهداف، ودخل الدخل، وهيكل التكاليف، وهيكل قانوني والحسابات والعملاء وغيرها من البيانات التي يمكن الوصول إليها. قد يكون أيضا فرصة مثالية لترتيب الكتب. ولما كان التقييم خاضعا للدخل، فمن الضروري التأكد من أن الدفاتر والسجلات تكون مناسبة كعزف. لذلك، أقترح إجراء مسح وكذلك مراجعة من قبل شركة كبا.

  1. تعزيز قيمة الشركة: يحتاج المشترون الى ضمان استمرارية المشروع بعد انهاء الصفقة. وسيحتاجون إلى ضمانات بأن الممثلين الرئيسيين والعملاء والتجار والشركاء المختلفين سيبقون بعد الصفقة. يمكن تخفيف هذا الخطر مع الترتيب المناسب، على سبيل المثال، وجود:
  • عقود توظيف أو ارتباطات رائعة للممثلين الرئيسيين.
  • الترتيبات والنظم الموثقة (ودورات العمل البديلة).
  1. تطوير شركتك أو توسيع نطاق

هو عملك بالحجم الصحيح لجلب أفضل المشترين؟ سوف تحتاج إلى إثبات أن كنت قد أنجزت التنمية الفعالة دون إضافة النفقات العامة وفرة في حين المضي قدما في مواجهة التحديات. من الضروري دراسة هذا الأمر مع ممثل تجاري أو مستثمر مشروع يمكن أن يساعدك على أخذ أحد الأجيال في صناعتك وتوجيهك بشأن الخيارات الحيوية التي يمكن تصورها لوضع مؤسستك على جذب أفضل المشترين بغض النظر عما إذا كانوا من المشترين الرئيسيين أو الأموال ذات الصلة المشترين، (على سبيل المثال، شركات القيمة الخاصة).

 

  1. إظهار النمو المتسق في الإيرادات والأرباح

 يرغب المشترون في أن يروا أنه كان لديك تطور يمكن التنبؤ به في الدخل الخاص بك مع الحفاظ على حواف صلبة. هذا يجب أن يكون واضحا في فترة من ثلاث إلى خمس سنوات تقنية قبل تقديم. وتميل الشركات المثمرة إلى أن تسجل أجرا كبيرا في مجال النهوض بالأعمال، وأن تصمم القوة المحفزة التي أنشئت لجميع الموظفين، لضمان أن يكون لكل فرد مصلحة شخصية في تنمية الرابطة.